عيناكِ..

عبدالرحمن مطر

..وأرى عينيكِ
تدورانَ مع اللحنِ ، هناك عالياً
فوقَ الغيمةِ
التي تستظلُ بها النسائمُ الهاربةُ
خلفً أوراقِ النغم
كفراشةٍ فوق الزهر..
وأرهف..

كلحنٍ إلاهيٍّ
هكذا تتوالدُ المشاعر
كحرفٍ لحظةَ الخلقِ
..مثل شغفٍ يتفتحُ
أوراقَ وردةٍ
على مهل..

لاتخافي !
فعطركِ ينسجُ في الأفقِ الرحيبِ
أحلاماً واشعاراً

الليلُ والشعرُ والموسيقى
وأنتِ..
وبوحُ السحرِ الذي ينثالُ
عطراً من مطر!

فيا امرأةً قُدّت من سماءٍ
إليكِ ابتهالُ الشوقِ
وفي محرابِ كفيكِ صلاتي..

عيناكِ اللتينِ ستغفيانِ
على هناءةِ همسِ الحروف
ولحنِ بهجتها
سيطلقانِ من رعشةِ الضلوعِ
غزالةَ البراري
وهنا ، على زندِ اللحنِ ،كما أنت
عيناي في كفيك
سأغفوا شغوفاً بالتي هي
أنت !

هكذا نحن
وحيدان نائيان،
والروحُ غربةٌ منِ ألقٍ

أريدك الآن
تعالي
كالفجر
كالندى
كي نحتسي معاً
صباح قهوة بلا سكر!

دمشق 19/1/2012

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s