قـيامـة الـماء

عبدالرحمن مطر

هنا يدفقُ الفراتُ
في وهدتي غضبته
لا شامَ أو جزيرةٍ، كالصلصال كلتاهما
روحٌ وأشلاءُ
أستسقيه جنحان من الريح
كي ينتشلني من لجّة صمتيَ المُريبِ
ويدفعني في انشغال الكلامِ

علني أرتقي لدمٍ
علت به حوّاف الحشا
على ضفتيه
دمٌ نُثِرَ في الأفق
عن آخره ..
وهناك صوّانٌ، جندُ مجدٍ أصمُ
أيقوناتُ موتٍ يجبل
قيامة التراب في وجعي

هنا يدفقُ الفراتُ
حزيناً على أبناء سماواته البكرُ
موّاراً بخطى الراكضين
لانبعاث مجدٍ تأتي به الأكف
الحناجرُ
الخطى الواثباتُ
الصدور العاريات
تورق الرصاصات وروداً
في جنبات نشوتها
فيعبرُ الماء / الفراتُ قلوباً تلظت
ويطلقُ خلف العيون الواجماتِ
ضوء القمر..

هنا يدفقُ الفراتُ
فأنحني كي أغسلَ آثامَ
صبوتي وصمتي
ويسقي أرواح الذين
مرت البلاد بأفق خفقاتهم
نُذزاً من خلاصٍ أثيرٍ،
شباباً أرعد الطغاة قيامهم
من وهن الهوان دماً
يبني في الأفق أحلاماً
ويدق دون الأمس أوتاداً
..وأسواراً..

هنا يدفقُ الفراتُ
جارفاً مرّ الهوان ..
ومن صفحته
يتوثبُ الفجرُ نشيداً..
هنا
ههنا
يدفقُ في القلب
الفراتُ..!

الرقة 21/3/2012

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s