وجع..!

 

عبدالرحمن مطر

أيها القهرُ الأبديّ
سأخرجُ إليكَ بسيفي ،
وأقتُلك .. !
*
يا سوادَ الليلِ تبدد
أريدً الصباحَ الجليّ

كي ينثني على جراحي..
دعني ، وتبدد..!
*
يا مريمَ العذراء
لا أستطيع أن أوقدَ شمعةً..
كما ليلةَ الأمسِ
البابُ موصدٌ إليكِ
فاعذريني..
لكنَّ دمعةَ الأملِ رقراقةً
كالفرات !
*
أيجدرُ بي الآن أن
أقفَ أمامكِ يا سيدةَ دمشقَ
كي أسألكِ الخلاص ؟!
*
بي وجعٌ أبديٌّ
لا أعرف كنهَهُ
يا إلهي ما الذي تنتظره مني ؟!
إن لم تُجِبني..
فاذهب بجنتك الهُلامَ عنّي..
*
أما خلقتني حُرّاً ؟
غداً أنا الرائحُ إلى الكنيسةِ
كي أتنَصّر..
فما الذي تفعله لي يا ألله
غيرَ سجادةٍ حمراءَ،مَددتَها لي
وأنا أنطحنُ..
أو تهبني..كفن !

دمشق 26/4/2012

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s