جحيم الأسد / 2

عبدالرحمن مطر

حزيران /تموز 1974
كنتُ صبياً،جئتُ القنيطرة المحررة،من أقصى الشمال السوري : الرقة ،عابراً حلب ودمشق . الدمار الذي ترسبت صورته في ذاكرتي ،أدان العالم وأجمع على أن تدمير المدينة ، هو من أبشع الجرائم التي ترتكب ضد الانسانية ، في التاريخ . كانت المدينة مدمرة بشكل منهجي ،لم يُبق الاسرائيليون فيها حجراُ على حجر !
اسرائيل كيان عدواني غاصب وقاتل .
دمشق آب 2012
المشهد الذي رأيته أنا،ليس نقلاُ عن أحد،على أوتستراد حرستا،من تدمير لمناطق خدمية وسكنية ، هو منظرٌ ما الذي يمكننا أن نطلق عليه ؟ أنا – في حقيقة الأمر -عاجزٌ عن نقل الصورة الحقيقة للمشهد.كان كل شئ مفتتاٌ،معجوناً ، بكل ما حوته تلك المنازل والمحال والورش..العشوائية !
وحده..البناء الطابقي الهيكلي ، ظلّ على حاله يحفّ به الخراب والدمار،ظلّ واقفاً ، يشرف بعلياءٍ على كامل المنطقة المحيطة به.ليس لأنه مرخص..او غير ذلك ، بل لأن النظام الأسدي ،يستخدم طبقاته الثلاث،برج عمليات عسكرية،بالمدفعية الرشاشة.
الحقيقة أن النظام يعمل على تكرار المشهد ، في دمشق ومحيطها ، وبشكل خاص : المهاجرين ، ركن الدين ،وجميع المناطق المخالفة.ليس لأنها عشوائية..
بل لأنها حاضنة لانتفاضة الشعب السوري وثورته .
فعل ذلك في درعا،باب عمرو،الخالدية،جورة الشياح،ادلب وريفها،دوما،حلب،ودير الزور
..وغيرها أكثر مما يمكن أن تسعفني به الذاكرة.
استخدم هذا الأسلوب في حماه ، تل رفعت 1982.
القذافي كان يدمر منزل الخارج على طاعته،ويضع يافطة تشير الى ذلك ، يعدم المواطن المدان،ويدمر بيته،ويشرد عائلته.
اسرائيل فعلت ماكان يفعل القذافي.
مالذي يمكن قوله، أمام الدمار الذي يتم بمنهجية ،تهدف لابادة قوى الثورة..السوريين !
لم أكن أتصور نفسي ، يوماً من الأيام ،مقارناً بين أفعال وسياسات ومسلكيات أنظمتنا الوطنية، في مواجهة”اسرائيل”.

../..

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s