جنيف 2 ودور القوى الاقليمية في الثورة السورية / ورشة عمل / مركز الدراسات المتوسطية

نظم مركزالدراسات المتوسطية ،مساء 5 نوفمبر 2013 باسطنبول ،ورشة عمل حول ” جنيف 2 ودور القوى الاقليمية في الثورة السورية ” وذلك بمشاركة عدد من الباحثين والنشطاء السوريين والعرب والأتراك، قدمت خلالها اوراق عمل ومناقشات مستفيضة حول المحاور الأساسية لورشة العمل، وأعقبها حوار بناء حول جملة القضايا والأفكار التي طرحت بطابع علمي وموضوعي.

افتتح ورشة العمل عبدالرحمن مطر مدير مركز الدراسات المتوسطية، بكلمة أكد فيها على اهمية تناول قضايا الثورة السورية ومناقشة تطوراتها وسياقاتها المختلفة، عبر البحث والدراسة، وتحليل المعطيات، بما يقود الى فهم الواقع والتحديات الجمّة، التي تعترض مسار الثورة وحراكها الوطني.

وأشار الى اهمية الدور الذي تلعبه دول الجوار والقوى الاقليمية الأخرى “ايجابا وسلباً” سواء في الحراك الثوري ، أو السياسي، بما تقدمه من دعم سياسي ومالي وعسكري وإغاثي للمعارضة وللنظام السوري.. وصولاً الى استحقاقات جنيف 2.

أوراق عمل وأفكار

تناولت الندوة عدة محاور أساسية، هي:

– جنيف 2 واستحقاقاته الوطنية، وتناول فيه الباحث والإعلامي عدنان عبدالرزاق اهمية مقاربة مسالة جنيف 2 ، عبر طرح الأسئلة الجوهرية المتصلة بماهية هذا المؤتمر، أجندته ومدى تقاربها مع الحاجة الوطنية ،أهمية الذهاب الى جنيف 2 وضرورته، وسبل الوصول به أولا الى إيقاف القتل. وانطلق عبدالرزاق في رؤيته من خلال الاشارة الى مواقف الدول المعنية بالأزمة السورية، واشنطن وموسكو والرياض، وردود النظام على تلك المواقف.

– موقف المجتمع الدولي في دعم الثورة السورية، وتتناول فيه الباحث جابر الصيادي عبر ورقة العمل التي قدمها الى ورشة العمل أشكالية محورية تتمثل بتردد المجتمع الدولي عن دعم الثورة، بصورة فعّالة. مشيرا الى أنها ” سياسة دولية متّبعة تجاه الثورة السورية ، وإن كانت بعض القوى الدولية، تجد في تشرذم المعارضة حجة تختبئ ورائها.. فيتم تقديم الدعم بمقادير محدودة وخاصة في موضوع التسليح “.

ورأى جابر”أن ذلك يعطي انطباعاً بأن أطراف النزاع الدولي على سورية، يحاولون بقصد – أو دون ذلك – على إطالة عمر الأحداث في سورية” بما يخدم مصالحها. وركز على العوامل الاقليمية والدولية الأساسية المؤثرة كالعامل الامريكي والتركي والسعودي. إضافة الى العوامل الداخلية.وخلص الى أن ” الغرب لا يريد أن ينتصر طرف على آخر، ولذلك يعمل على أن تكون كافة  الأطراف متوازنة “.

–          تأثير القوى الإقليمية على القرار الوطني وتحدث فيه الكاتب سعيد طوبة عن الانعكاس الكبير للقوى الاقليمية الداعمة في مجريات الثورة ن ومدى ارتباط ذلك الدعم بصناعة القرار في الثورة السورية، مشيراً الى أن تعدد اوجه الدعم هو أمر طبيعي، ولكن ارتباط ذلك بمصالح مصادر الدعم ، جعل القرار خارج أيدي السوريين، وتناول مسألة الجدوى من جنيف 2 طالما ان القوى الدولية والإقليمية هي التى تقود الصراع في سورية، وهو مايقود الى إطالة أمد الأزمة السورية ويمنح النظام مزيدا من الوقت والقوة لينفذ استراتيجية إبادة السوريين بدعم اقليمي ودولي.

–          إشكاليات حل الأزمة السورية ودور المجتمع المدني، تناولت فيه د.ريم تركماني مسائل غاية في الأهمية كمسالة تدويل الثورة السورية ودور النظام في ذلك، وتداخل مصالح الدول الاقليمية وتضاربها في أحايين كثيرة، كما لاحظت التقارب الدولي حول آفاق جنيف في خطتيه “آ – ب” وان جنيف 2 ليس حلاً ولن يقود الى حلّ لكنه خطوة اولى، وبعدها يجب أن يبدأ دورنا نحن كسوريين في التوصل الى إيجاد الحل.

وتحدثت حول مخاطر جنيف 2 مشيرة الى ان الوصاية الدولية سوف تستمر ، ولكن بأشكال وصور ووسائل أخرى وعديدة منها توجيه الدعم لخدمة اجندات خارجية، ومسألة تحرير الاقتصاد وانعكاساته، وخطر تعميق جذور الأزمة السورية، ثم خطر وجود قوات دولية لحفظ السلام، معززة أراءها بامثلة من تجارب دولية مماثلة.

وأشارت د.تركماني الى أهمية دور ومكانة قوى المجتمع المدني وفاعليته في العمل من اجل التوصل الى حل ، بما في ذلك مرورا بجنيف 2، وقالت ان المجتمع المدني الذي تعرض ولا يزال لعملية إقصاء وتهميش واسعة، هو الأكثر قرباَ من فهم المصلحة السورية، وهو قادر على أن يكون شريكاً في التوصل الى حلّ، شريكاً في مراقبة أي مفاوضات، ومراقباً أساسياً وفعالأ في مراقبة تنفيذ وتطبيق أي اتفاقات تنجم عن عملية التفاوض.

وأضافت ” من الصعب أن نصل السلام إلا إذا اشتغلنا عليه بشكل ممنهج، وجدي” .

–          مصالح الدول الاقليمية في الربيع العربي كان محور مشاركة الإعلامية عائدة بن عمر

” تونس ” والتي طرحت أسئلة جوهرية عن مدى فاعلية الدعم الذي تقدمه كبرى القوى الاقليمية في المنطقة مثل السعودية ، ومدى ارتباط ذلك بالاجندة الدولية حيال منطقة الشرق الأوسط، مشيرة الى أن مايحدث من انتكاسة في دول الربيع العربي هو ناجم عن الازدواجية في حقيقة الدعم وطبيعته ومدى تعارضه مع الثورات من جهة، وللتصورات الدولية في المنطقة، مذّكرة بأوجه التشابه في سياسيات القوى الاقليمية والدولية ، في العراق وسوريا ، إضافة الى دور إيران في المنطقة، ومشروعها الصفوي.

حوار مفتوح

جرت مناقشات هامة اثرت الافكار واضاءت على جوانب أساسية وهامة فيما يتصل بدور القوى الإقليمية وجنيف 2، بروح عالية من الحوار البنّاء وباسلوب علمي وموضوعي،  شملت مختلف الجوانب وبمشاركة أطياف واسعة من القوى الوطنية التي كانت موجودة عبر الأفكار والمشاركين أنفسهم، بمختلف انتماءاتهم الفكرية والسياسية دون ان تلقي بظلالها على ظروف الحوار الذي نعتقد أنه تجلى بصورة تفاعلية وبناءة.

ومن اهم المشاركات جاءت من طرف الناشط غسان ياسين و التشكيلي عبدالله رشواني، والباحث سمير رمان، فادي مطلق، علي الجربا ومازن ربيع ومحمد الطائي” العراق” والرائد زياد درويش والمحامي محمد حيدر و محمود ابو نوار، وحذيفة بلّة.

توصيات

لاحظ المشاركون في ورشة العمل  جملة من المسائل الأساسية المتصلة بالتطورات السياسية جنيف 2 ،  على الصعد الوطنية والاقليمية والدولية فيما يتصل بما يمكن تسميته بـ ” الحالة السورية “، من أهمها غياب الرؤية السياسية الواضحة لدى أطراف المعارضة السورية ، إضافة الى عدم القدرة على الإتفاق بينها حول الأطر العامة للتنسيق والتفاهم حيال ما يجب القيام به، في مواجهة التحديات الكبرى التي تطرحها إشكالية جنيف 2 وهي تتصل بأهمية المشاركة، وماذا نريد من المشاركة ، وكيف نفاوض، وكيف يمكن أن نصل بأهداف الثورة عبر جنيف 2؟

هي أسئلة متوالدة ينتجها الوضع السوري الدامي و المأزوم ، ومعارضة سورية مشتتة ومأزومة أيضاً.

ورأى المشاركون ضرورة أن يبادر السوريون الى حوار جاد ومسؤول  ومنتج حيال واقع الثورة ومستقبلها في ضوء جنيف 2، وأن يقود الحوار الى تنسيق في العمل المشترك والتعاون الإيجابي بين مختلف الأطراف، وهي مسؤولية جميع أطياف المعارضة السورية.

كما لفت المشاركون أهمية التشارك في مقاربة القضايا ، في إطار العمل الجماعي ، وتغليب المصلحة الوطنية على المصالح الضيقة والمحددودة للجماعات و الكتل السياسية السورية، وأنه لايمكن النهوض بأي عمل لايقوم على التنسيق المشترك والعمل الجماعي.

ورأى المشاركون ضرورة إشراك مؤسسات المجتمع المدني السورية ، في مناقشة كافة القضايا المتصلة بالوضع السوري ، والقرارات التي تتخذها مؤسسات المعارضة السورية وخاصة الائتلاف الوطني، واعتبارها شريك أساسي في صنع القرار، وتطبيقه.

Geneva 2, and the role of regional powers in the Syrian revolution      

                                                                 Workshop

Mediterranean studies center organized   ( November 5, 2013 – Istanbul )  a workshop on ” Geneva 2 , and the role of regional powers in the Syrian revolution ,” with the participation of a number of researchers and activists Syrians , Arabs and Turks , made ​​through papers and extensive discussions about the main topics of the workshop , and was followed by constructive dialogue on inter issues and ideas raised scientific and objective nature .

Opened the workshop Abdulrahman MATAR director of the Mediterranean Studies Center  , speech in which he stressed the importance of addressing the issues of Syrian Revolution and discuss developments and multifactorial different , through research and study , and analysis of data , which leads to the understanding of reality and the many challenges , which hinder the course of the revolution and mobility nationally.

He pointed to the importance of the role played by neighboring countries and other regional powers ” positively and negatively ,” both in the revolutionary movement , or political , including its support political and financial , military, and Agathe for the opposition and the Syrian regime .. Down to the Geneva benefits 2 .

Worksheets and ideas

The seminar dealt with several major themes , namely:

Geneva – 2 and entitlements National , and he dealt with the researcher and media Adnan Abdul Razak importance approach the issue of the Geneva 2 , by asking fundamental questions relating  abut  this conference , its agenda and the extent of convergence with the national need , the importance of going to Geneva, 2 and necessity , and access by the first to stop the killing. And Go Abdul Razak in his vision through reference to the positions of the countries concerned the Syrian crisis , Washington , Moscow and Riyadh , and the responses of the system on those positions .

– The position of the international community in support of the Syrian Revolution , and dealing with the researcher Jaber  Sayadi through the working paper submitted by the workshop is problematic axial frequency of the international community to support the revolution, effectively. He pointed out that it ” followed international policy towards the Syrian revolution , though some international powers , found in the fragmentation of the opposition ‘s argument hiding behind .. support amounts are limited , especially on the subject of armament .”

Jaber and saw that “it gives the impression that the parties to the conflict on the international Syria, with a view to trying to – or below – extend the life of the events in Syria,” to serve their interests. He focused on the regional and international factors affecting the basic Kaml U.S. and Turkish and Saudi Arabia. In addition to internal factors. Concluded that “the West does not want to win one party over another, but it works on all parties to be balanced.”..

– The impact of the regional powers on the national decision and talked writer Said topah for reflection great powers of regional support in the course of the revolution n and how this relates to support decision making in the Syrian revolution , pointing out that the multiplicity of aspects of support is normal , but this relates to the interests of the sources of support , making decision outside the hands of the Syrians , and address the question of the feasibility of Geneva 2 as long as the international and regional forces are driving the conflict in Syria , Which leads to the prolongation of the Syrian crisis and gives the system more time and strength to implement the strategy of annihilation of the Syrian regional and international support .

– Problems to solve the Syrian crisis and the role of civil society , which dealt with Dr . RI.M Turkmeni  issues extremely important as a matter of the internationalization of the Syrian revolution and the role of the system in it, and overlapping interests of the regional countries and incongruent in so many times , as noted by international convergence on the prospects of Geneva in Klan ” A – B ” Geneva and 2 is not a solution and will not lead to a solution , but the first step , and then must begin our turn to reach Syrians in finding a solution.

She spoke about the dangers of the Geneva 2 , noting that the international trusteeship will continue , but the forms and images , and other means , and many of them direct support to serve foreign agendas , and the issue of liberalization of the economy and its implications , and the risk of deepening the roots of the Syrian crisis , then the risk of the presence of international forces for peacekeeping , reinforced their views with examples from the experiences of similar international .

 Dr . Turkmani pointed  to the importance of the role and place of the forces of civil society and its effectiveness in work in order to reach a solution , including through Geneva 2 , and said that the civil society, which has been and continues the process of exclusion and marginalization and wide , is the most closer to understanding the Syrian interest , which is capable of to be a partner in finding a solution , a partner in the control of any negotiations , and observers essential and effective in monitoring the implementation and application of any agreements resulting from the process of negotiation .

It is difficult to get peace unless we worked it systematically , and my grandfather .”

-The interests of the regional countries in the Arab Spring was the focus of media post Ayda bin Omar                                                                                                                                         Tunisia” and raised fundamental questions about the effectiveness of the support provided +agenda, the International about the Middle East, noting that what is happening from a setback in the countries of the Arab Spring is caused by a duplication in fact support and the nature and extent  conflicting with the revolutions on the one hand, and international perceptions in the region, a note the similarities in the policies of regional and international powers, Iraq and Syria, in addition to the role of Iran in the region, and its Safavid.

.

 dialogue

Discussions were held important influenced ideas and lit on the key aspects and important in relation to the role of regional powers and Geneva 2 , high spirit of constructive dialogue and style of a scientific and objective , covering various aspects of the participation of the spectra of a wide range of national forces that have existed throughout the ideas and the participants themselves , of different affiliations intellectual and political without overshadow the conditions of dialogue which we believe is reflected in an interactive and constructive.

It is the most important posts came from a party activist Ghassan Yassin.

, Abdullah Rashwani . and researcher Samir pomegranate , Fadi  Motlaq , and Mazen  Rabea, Ali Jarba and Mohammed al-Tai “Iraq” and   Ziad  Darwish, Mohammed Haydar and Mahmoud Abu Nawar , and Hozifa Billa.

Recommendations

Note Participants in the workshop a number of fundamental issues related to political developments Geneva 2 , at the national, regional and international in relation to what can be called ” the Syrian case ,” the most important of the absence of political vision clear to the parties to the Syrian opposition , in addition to the inability to agree between them on general framework for coordination and understanding about what needs to be done , in the face of the major challenges posed by the problem of Geneva 2 They relate to the importance of participation, and what we want to participate , and how to negotiate , and how can we reach the goals of the revolution through the Geneva 2 ?

Questions consecutive are produced by the Syrian situation bloody and troubled , and the Syrian opposition fragmented and troubled , too.

Participants felt the need to hasten the Syrians to serious and responsible dialogue about the product and the reality of the revolution and its future in the light of the Geneva 2 , and lead the dialogue to coordinate the joint action and positive cooperation between the various parties , which is the responsibility of all spectrums of the Syrian opposition .

Participants also pointed out the importance of sharing approach issues , within the framework of collective action , and put the national interest to narrow interests and  groups and the Syrian political blocs , and it can not be any work for the advancement of withholds the joint coordination and teamwork.

Participants felt the need to involve civil society institutions Syrian, in the discussion of all issues related to the Syrian situation, and the decisions taken by the institutions of the Syrian opposition, particularly the National Coalition, and considered a key partner in decision-making, and its application.

_________________________________________________

 m.s.c.gull@gmail.com – shirnievlr  mah.marsal –Fevzi Cakmak cad 5 sok no: 40A Istanbul

https://www.facebook.com/Mediterraneanstudiescenter

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s