شـريـد

شريدُ الشمسٍ أنا
والبللُ الليليُّ يؤاخيني
إذا ما تداعت أشرعتي للهفةِ السماء
إلى ضحكةِ العشبِ في بلادي
وإلى أوجاعٍ تداهمُ سرّي
هناكَ في تلالِ الأسى
تراودُ العصافيرُ خوفَها
لا سماءَ لي أو لها..
فكيف يألله نتطايرُ..
نطهّر أوردتي من من دنسِ الأرض :
عُبّادها ، سُيّادها..!!

شريدٌ 
الى آخر قطرةٍ من ماء صمتي..
فلا قصبٌ ، ولآ عنبُ..

هي لي ، بلادي لنا..

ولي منها قبضُ الريح
تذروني في براري الهجيرِ الأخيرِ
أو تحجُرَ غيمتي في دركٍ قصيّ
أخيرٍ..
تحت سطوة الشغب!..

 

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s